English French

عن الكلية

إنجازات الكلية

رغم حداثة عهد الكلية ولكنها قامت بالعديد من الأنشطة التعليمية والطلابية والثقافية يمكن تلخيصها فى الاَتي : - 

قامت كلية الصيدلة بعمل ندوة مع الطلاب وأولياء الأمور خلال إفتتاح الكلية فى اليوم الأول لبدء الدراسة بتاريخ 24/9/2016 وذلك لتعريفهم بالكلية وأقسامها العلمية مع بداية العام الدراسي الأول فى الكلية .

وحيث أن الكلية تعد فى عامها الدراسى الأول لذا وجب العمل على إظهارها فى مصاف الكليات المرموقة والمتطورة لذا قامت الكلية بالأتى :

1- اعتماد رؤية ورسالة الكلية فى مجلس الجامعة بتاريخ 24/8/2016 بحيث يكون للكلية دوراً متميزاً على المستويين القومى والدولى من خلال إعداد طالب قادر على المنافسة.

2- اعتماد الهيكل التنظيمى للكلية فى ذات مجلس الجامعة بتاريخ 24/8/2016 والسعى لإستكمال الهيكل الإداري له  .

3- استلام وتجهيز المعامل الطلابية عى أعلى مستوي يواكب تتطلعات وطموح الطلاب للإستفادة العملية القصوى من الدراسة .

4- تم تذليل المعوقات فى عملية نقل كل من الطلاب والاداريين من وإلى الكلية من خلال توفير أتوبيسات لنقلهم من الإدارة العامة بالجامعة إلى الكلية والعكس .

5- العمل على الإستفادة القصوى من الموارد البشرية من خلال تأهيل السادة الذين تم نقلهم إلى الكلية للعمل كفنى معمل ومشرفى أقسام ادارية مختلفة بالكلية .

6- تم عمل ساعة يومية للأنشطة الطلابية لتنمية مهارات الطلاب من خلال العمل على توفير اللقاءات مع أصحاب الشركات ومصانع الأدوية .

7- نتج عن ذلك زيادة فى أعداد الطلاب بالفرقة الدراسية الأولى بحيث أصبح عدد الطلاب حتى تاريخة ( 250 ) طالب علماً بأن الأعداد قابلة للزيادة  . 

المجهودات والانشطة التي قامت بها كلية الصيدلة – جامعة السادات لمكافحة فيروس كورونا المستجد

في إطار تطوارت الوضع العالمي لانتشار فيروس كورونا الجديد (كوفيد – 19) وضرورة اتخاذ التدابير لمنع انتشار المرض، وجه وزير التعليم العالي والبحث  العلمي بضرورة اتخاذ الجامعات العديد من الإجراءات الاحترازية اللازمة للتوعية لمواجهة الإصابة بفيروس كورونا  ووضع خطة لمنع انتشا ره خصوصا وان الجامعات أماكن تشهد تجمعات كبيرة.

وقد عقد المجلس الأعلي للجامعات في مصر يوم الثلاثاء الموافق 10 مارس 2020، برئاسة الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي و البحث العلمي، اجتماعا طارئا لدراسة الموقف بشأن الدراسة في الجامعات و متابعة تطورات انتشار فيروس كورونا، و قد طلب الوزير من الجامعات ضرورة وضع خطط بديلة في حالة تعليق الدراسة بخصوص فيروس كورونا.

تماشيا مع ما سبق عرضه فيما يتعمق بضرورة  اتخاذ الجامعات للعديد من الإجراءات الاحترازية اللازمة للتوعية لمواجهة الإصابة بفيروس كورونا ووضع خطة لمنع انتشاره في الجامعات، فقد تـم وضع خطة لكلية الصيدلة جامعة مدينة السادات   للوقاية من فيروس كورونا (كوفيد – 19).

  • خطة كلية الصيدلة للوقاية من العدوي بفيروس كورونا (كوفيد – 19):

أولا: تكليف الإدارة الطبية بالجامعة لتقديم التوعية الصحية عن ماهية فيروس كوروناالمستجد وطرق إنتقاله ووسائل الوقاية اللازم إتباعها من أجل زيادة وعي جميع العاملين والطلاب المقيدينبالكلية بهذا الفيروس وكيفية الوقاية منه.

ثانيا: توفير مطهرات الايدي و الصابون في الكلية.

ثالثا: الالتزام بتطهير الاسطح البيئية بشكل روتيني بمطهرات معتمدة من وزارة الصحة.

رابعا: الاجراءات الاحترازية لضمان سلامه الطلاب و العاملين بالكلية.

خامسا: الاجراءات العلاجية للحالات المصابة و متابعة المخالطين.

سادسا: البدء في تنفيذ خطة "التعلم عن بعد" بالكلية.

  • تحضير الكحول الايثيلي (70 %) و الجل مطهر لليدين:

في ظل اهتمام الكلية بالدور المجتمعي و لمعاونة الدولة في مجابهة فيروس كورونا. قامت كلية الصيدلة بتحضير 385 عبوة (سعة العبوة: 100 ملي) من كحول ايثيلي بتركيز (70%) و ذلك بناءا علي توجيهات السيد الاستاذ الدكتور/ أحمد محمد بيومي – رئيس الجامعة و التي تم توزيعها علي مختلف ادارات و كليات و معاهد الجامعة.

  • أسهامات كلية الصيدلة علي المستوي البحثي

في إطارالخطةالقومية لمواجهةفيروس كورونا المستجد، وتنفيذًالتوجيهات القيادة السياسية بضرورة رفع درجة الجاهزية بالتعاون بين كافة الجهات المعنية بالدولة ،وتفعيل كافة عناصرالمنظومة البحثية للحدمن انتشارفيروس كورونا.

يقوم الفرق البحثية بكلية الصيدلة بالعمل لايجاد حلول لهذة الازمة و ذلك عن طريق المشروع البحثي الذي تم تمويلة من الجامعة تحت عنوان:

"أعادة توجية أستخدام الدواء من خلال تطبيقات المسح الافتراضي لتطوير أدوية مضادة لفيروس التاجي"

“Applying Drug Repurposing Approach via Utilizing Virtual Screening Towards Development of COVID-19 inhibitors”